فلسطيني

حمدان: المقاومة لن تسمح للاحتلال بفرض قواعد جديدة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أكد القيادي في حركة “حماس” أسامة حمدان، اليوم الثلاثاء، أن المقاومة لن تسمح للاحتلال بفرض قواعد جديدة، وهي على جهوزية تامة لمجابهته وعدوانه.

وقال حمدان في لقاء متلفز على قناة “القدس” الفضائية، إن المقاومة الفلسطينية جاهزة للرد على أي عدوان إسرائيلي على الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أنها أرسلت رسالة واضحة للرد على جرائمه.

ولفت، إلى أن جهوزية المقاومة تقلق الاحتلال الإسرائيلي، ورد المقاومة سيكون مبينًا على هذه الجهوزية.

وأشار حمدان، إلى أن المقاومة غير معنية بأن تقع في مواجهة مفتوحة مع الاحتلال، بل معنية بحماية الشعب الفلسطيني من عدوان الاحتلال المتكرر.

وأضاف: “الاحتلال يحاول أن يوصل رسالة بأنه لا يرغب بدخول مواجهة شاملة، بل يرغب بمعركة محدودة تمكنه من النجاة من أي مواجهات أخرى”.

وأعرب حمدان، عن اعتقاده بأن الاحتلال بحاجة إلى بمواجهة محدودة تجعله يستخلص من خلالها تغيير المشهد القائم (التخلص من مسيرات العودة)”.

واستنكر، تصريحات المسؤول الأممي نيكولاي ميلادينوف، قائلًا: “حين اغتال الاحتلال 3 من سرايا القدس لم نسمع بأي إدانة دولية لما جرى، وكان أولى أن تدان هذه التصرفات بدلًا من الدفاع عن الاحتلال”.

وأضاف القيادي بحماس، “عندما ارتكبت إسرائيل مجزرة على حدود غزة في 14 أيار الجاري قال ميلادينوف وقتها أنه يحمل الطرفين المسؤولية ولم يدين مجزرة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني”.

وأكد أن المجتمع الدولي متواطئ مع الاحتلال الإسرائيلي، ويمده بالدعم اللازم لممارسة جرائمه.

وكان ميلادينوف قد أعرب عن قلقه إزاء إطلاق المقاومة الفلسطينية رشقات من الصواريخ صوب المستوطنات الإسرائيلية وقال: “هذه الهجمات غير مقبولة، وتقوّض الجهود الجدية التي يبذلها المجتمع الدولي لتحسين الوضع في غزة”.

وعن سفينة الحرية، حمّل أسامة حمدان الاحتلال المسؤولية الكاملة إذا وقع أي طارئ للمشاركين على متن السفينة “والاحتلال يدرك تداعيات هذا الأمر”.

وأشار حمدان إلى أن جميع التوقعات كانت تصب في اعتراض “إسرائيل” للسفينة، إلا أن إصرار غزة على البقاء والحياة جعلها توصل رسالة بأن الخط البحري يجب أن يفتح والحصار يجب أن يزول.

وقال: “سفن الحرية وكسر الحصار بدأت بالتحرك خارج القطاع، حاملة معها حالات ملحة للعلاج ومرضى وطلاب لكسر الحصار عن غزة”.

وتابع، ” لن نتوقف عن طرق الأبواب حتى فتحها أو خلعها لكسر الحصار”.

وأعلنت الهيئة العليا لكسر الحصار عصر اليوم عن سيطرة بحرية الاحتلال الإسرائيلي سفينة الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة وهي في طريقها لقبرص وذلك بعد تخطيها حاجز الـ 12 ميلًا.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: