شؤون العدو

تعرف على رسالة زملاء “هدار جولدن” لنتنياهو بشأن “غزة”

شبكة القدس الإخبارية ||

 

بعث جنود لواء “جفعاتي” في الجيش الإسرائيلي الذين خدموا مع الضابط هدار جولدن، خلال العدوان الأخير على غزة، رسالة الى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وحسب القناة السابعة الإسرائيلية، فقد طالب جنود الاحتلال من نتنياهو بهذه الرسالة، عدم موافقة الحكومة الإسرائيلية، على تنفيذ خطوات إنسانية بغزة، بدون عودة زميلهم هدار، وأرون شاؤول.

وقالت القناة العبرية، إن الجنود سيقومون خلال الأسبوع القادم بجمع توقيعات غالبية الجنود الذين شاركوا في حرب (الجرف الصامد) على قطاع غزة، من اجل ايصالها الى وزارة الامن، لمنع التوصل الى أي اتفاق مع غزة، بدون عودة الجنود الإسرائيليين المحتجزين بغزة.

وكان مسؤول ملف المفقودين والأسرى في حكومة الاحتلال، يارون بلوم، ذكر أن إسرائيل لن تبرم “صفقة شاليط ثانية” مع حركة حماس في غزة.

وقال بلوم الذي أشرف على صفقة شاليط، إنه “من وجهة نظرنا، كل صفقة كصفقة شاليط غير مطروحة للنقاش، ولن تكون صفقة كهذه أبدا“.

وأضاف : “المطروح فقط من وجهة نظرنا هي صفقة إنسانية، تمنح إسرائيل بموجبها تسهيلات عديدة لأهالي القطاع، مقابل إعادة جثامين جنودنا ومواطنينا المحتجزين لدى حركة حماس“.

وتقول اسرائيل ان حركة حماس تحتجز “جثمان” الضابط هدار جولدن والجندي أورون شاؤول، منذ حربها على غزة صيف العام 2014، إلى جانب المواطنين الإسرائيليين أفرا منغيستو وهشام السيد.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: