شؤون العدو

“إسرائيل”: الطائرات الحارقة أثبتت جدواها بالنسبة لحماس

شبكة القدس الإخبارية ||

 

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الثلاثاء إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تسعى حاليًا لزيادة إطلاق الطائرات الورقية الحارقة، بعد أن أثبتت جدواها، وسعيًا لإرهاق واستنزاف “غلاف غزة”.

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرر الأحد، خصم قيمة التعويضات المُزمع تقديمها لمستوطنات الغلاف بفعل الحرائق المتكررة جراء الطائرات الورقية من فاتورة الضرائب الفلسطينية.

وتوقع جيش الاحتلال في تصريحٍ نقلته صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية مشاركة نحو 40 ألف متظاهر على حدود قطاع غزة ضمن مسيرات العودة المقررة الجمعة، في “يوم القدس”.

وأشار إلى أنه أعاد انتشار وحداته العسكرية داخل الكيبوتسات المحاذية للقطاع، بالإضافة لتعزيز القوات المنتشرة على الحدود في ست نقاط احتكاك معروفة.

وحوّل الشبان الطائرات الورقية إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثم إشعالها بالنار وتوجيهها بالخيوط إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية إسرائيلية.

ونجح الشبان مؤخرًا بإحراق آلاف الدونمات المزروعة للمستوطنين في مستوطنات “غلاف غزة” بواسطة تلك الطائرات ردًا على “مجازر” قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلمييِّن.

 

صفا

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: