الأخبارعربي ودولي

من الذي يدير أمريكا… تفاصيل محيرة تكشف لأول مرة!

شبكة القدس الإخبارية ||

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، معلومات جديدة تعرض لأول مرة، تحدثت فيها عن مجموعة محددة من الأشخاص يديرون أمريكا.

 

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن هناك بالفعل نادياً سرياً في واشنطن، يدير أعضاؤه أميركا، مؤكدة أن مقابلات سرية تمت مع أعضائه الممتخفين كشفت عن بعض التفاصيل المحيرة لهذه المجموعة.

 

ولم تكشف الصحيفة عن كيفية إدارة النادي السري لأميركا، واكتفت بإيراد معلومات عن تأسيسه وعضويته وعن إحاطة الأعضاء أعمال النادي بالسرية الشديدة، رغم تأكيدها لجميع المعلومات التي أوردتها في التقرير.

 

وأفادت الصحيفة بأن هذا النادي السري والذي يحمل إسم “شاودر آند مارشنغ”، يتمتع بسرية تامة وغامضة يصعب الحصول على أية معلومة تخصه، مشيرةً إلى أن مدينة مثل واشنطن لا يسلم فيها أي حوار أو حديث من التسريب إلا معقلاً واحداً يمكنه المحافظة على السرية الكاملة، وهو نادي “شاودر آند مارشنغ” السري بمنطقة الكابيتول هيل حيث مقر الكونغرس.

 

وأوضحت الصحيفة أن أعضاء النادي يلتقون ليلة كل أربعاء في الغرفة “أتش-107” بمقر الكونغرس، ويجتمعون مرة واحدة كل بضع سنوات حول مأدبة وهم يرتدون تلك القبعات حيث يكونون أشبه برئيس الطباخين السويدي في المسلسل التلفزيوني الساخر “معرض الدمى”.

 

وحتى اسم النادي تغلفه السرية، إذ يقول أعضاؤه إنهم لا يدرون بأصل هذا الاسم.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: