شرائح رئيسية

أبوردينة: يتهم قوى عربية بالعبث بملف المصالحة الفلسطينية

أكد نائب رئيس الوزراء، وزير الإعلام نبيل أبو ردينة، صمود شعبنا الفلسطيني ممثلا بقيادته وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، في وجه غطرسة الاحتلال ورفض القرارات الأميركية الجائرة ضد شعبنا، لا سيما القرار الأسود المتصل بمدينة القدس.

وقال أبو ردينة للوكالة الرسمية، عقب ترؤسه وفد دولة فلسطين في اجتماع وزراء الإعلام العرب في دورته الـ50 التي عقدت في القاهرة، إن مدينة القدس “خط أحمر”، وموقف شعبنا والقيادة يمثل روح وصمود الأمة العربية جمعاء.

وأضاف أن الاجتماع تبنى التوصيات التي تقدمت بها دولة فلسطين، والتي ركزت على استمرار الدعم الإعلامي العربي وتعزيز حضور القضية الفلسطينية والقدس في وسائل الإعلام العربية، والعمل على كافة المستويات العربية والإقليمية والعالمية لضمان إيصال الصوت الفلسطيني إلى العالم أجمع .

وكان أبو ردينة شدد في كلمته أمام وزراء الإعلام العرب في اجتماعهم، على ضرورة العمل من أجل تعزيز الأنشطة الإعلامية والتحركات المتصلة بمدينة القدس وجعل المدينة حاضرة دائما في قلوب أبناء الأمة العربية والإسلامية، واستغلال كافة الفرص والمناسبات لتحقيق هذا الغرض، مشيرا إلى أن القدس تتعرض لأخطر هجمة تستهدف هويتها العربية والإسلامية.

وجدد أبو ردينة تأكيده المطالبة بتنفيذ الاقتراح الذي كانت تقدمت به فلسطين والذي يدعو لعقد ندوة عالمية على هامش لقاء مجموعة 77 والصين التي تترأسها دولة فلسطين لضمان نقل الصوت الفلسطيني الى العالم كله، مؤكدا أن المنطقة دون القدس ستبقى في حالة غليان وعدم استقرار، مثمنا المواقف الرسمية العربية الداعمة للقضية الفلسطينية وفِي مقدمتها القدس .

وأشار إلى أن استمرار الانقسام سببه بعض الخلافات السياسية والعربية والإقليمية الذي ينعكس على القضية الفلسطينية التي تتعرض أساسا لمؤامرة، موضحا أن هناك أيادي ما زالت تعبث بهذا الملف، مؤكدا أننا ملتزمون تماما باتفاق القاهرة 2017 الذي وقعت عليه حماس، ومستعدون تماما لتنفيذه في حال أعلنت حماس الالتزام به.

مقالات ذات صلة