شؤون العدو

إسرائيليون ينظمون احتجاج في للمطالبة بإعادة جنود الاحتلال من غزة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

نظم إسرائيليون صباح اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية في تل أبيب؛ للمطالبة بإعادة جنود الاحتلال المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة .

ووفق صحيفة “معاريف” العبرية، فقد جرى بساحة “هابيما” في تل أبيب اليوم، احتجاج لعائلة أورون شاؤول، موضحة أنهم “يطالبون بإعادة الجنود من غزة”.

ويوم 23 يوليو الماضي، قال الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة إن هناك فرصةً حقيقية لإنجاز وحل قضية الأسرى والمفقودين، إذا كانت قيادة الاحتلال جادةً في فتح وتحريك هذا الملف ودفع الثمن الطبيعي عبر المسار الواضح الذي أفضى سابقاً إلى حلّ قضايا مشابهة.

وحذر من أنّ الملف قد يكون عرضة للنسيان والإغلاق نهائياً لعواملَ تعلمها قيادة الاحتلال جيداً، مضيفاً:” نقول لكل المعنيين، لكم في قضية “رون أراد” عبرةٌ؛ إذ إننا لا نضمن أن يبقى هذا الملف على طاولة البحث مجدداً في حال أضاعت قيادة الاحتلال هذه الفرص”.

وشدد أبو عبيدة، على أن قيادة الاحتلال تعلل وتبرر تجاهلها لقضية جنودها الأسرى والمفقودين بأنهم جثث ورفات، قائلاً:” إذا كانت هذه الفرضية صحيحة فلماذا لم يبادروا إلى تحقيق حلم عائلاتهم بإعادة جثثهم؟ وهم يعلمون بأن الثمن الذي سيدفعونه أمام جثث قتلى هو ثمن متواضع مقارنة بالأحياء، لكن الواضح الذي لا لبس فيه هو أن قيادة العدو تتهرب من مواجهة الحقيقة، ومن دفع الثمن، وتضحي بمعاناة جمهورها وعائلات جنودها وتستمر في تخديرهم ، وتمارس التسويف الدائم ومحاولة تدويل قضيتهم كما تفعل الحكومات الفاشلة”.

مقالات ذات صلة