أخبار محلية

إسرائيل تحتجز جثمان الطفل نسيم أبو رومي الذي استشهد في القدس الشهر الماضي

شبكة القدس الإخبارية ||

 

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم الاثنين، إن إسرائيل تحتجز جثمان الطفل نسيم أبو رومي (14 سنة) الذي استشهد برصاص الاحتلال بزعم قيامه بطعن شرطي إسرائيلي في القدس الشهر الماضي.

ووفق الصحيفة العبرية، فقد وقعت عملية الطعن في 15 أغسطس، عندما وصل أبو رومي وصديقه البالغ من العمر 17 عامًا مسلحين بسكين إلى باب السلسلة وهاجموا الشرطة في مكان الحادث. وقد فتحت الشرطة النار على الفتيين، مما أسفر عن استشهاد أبو رومي وإصابة صديقه، الذي اتهم منذ ذلك الحين بمحاولة القتل.

وأوضحت “هآرتس” أنه “منذ عملية الطعن، تحتجز إسرائيل جثمان أبو رومي وترفض تسليمه لعائلته حتى يتمكنوا من دفنه”.

وأشارت إلى أنه “في الأيام الأخيرة، بعد التماس قدمته الأسرة إلى المحكمة العليا، أعلنت إسرائيل أنه سيتم تسريح الجثمان لدفنه في غضون أسبوعين”، مضيفة أنه “بسبب هذا البيان ألغت المحكمة المداولات في الملف”.

مقالات ذات صلة