أخبار محلية

الاحتلال : لا وجود لشبهة جنائية في وفاة الأسير الفلسطيني بسام السايح

 

 

زعمت إسرائيل عدم وجود شبهة جنائية في وفاة الأسير الفلسطيني بسام السايح من محافظة نابلس بالضفة الغربية، الذي فارق الحياة نتيجة تدهور حالته الصحية في سجون الاحتلال في الثامن من سبتمبر/ أيلول الجاري.

وقال معهد الطب العدلي في أبو كبير في بيان أصدره إنه خلال تشريح الجثة، تم اكتشاف العديد من الاعراض المتعلقة بالمرض المزمن الذي كان يعانيه.

وأضاف المركز ان عملية التشريح اجريت بحضور اخصائي عن السلطة الفلسطينية بناء على طلب العائلة، وفق ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية.

وكانت جهات فلسطينية وعلى رأسها هيئة شؤون الأسرى، اتهمت مصلحة السجون الإسرائيلية بالإهمال وعدم تقديم العلاج الطبي اللازم للأسير بسام السايح ما أدى إلى وفاته.

وذكرت الهيئة بأنه كان يعاني من مرض السرطان في الدم والعظم، وتراكم الماء في رئتيه، فضلا عن معاناته من تضخم في الكبد وضعف في عمل عضلات القلب وأمور أخرى أدت الى تدهور حالته الصحية ثم وفاته.

مقالات ذات صلة