عربي ودولي

الحكومة اليمنية تطالب واشنطن بمنع تداول آثارها في الولايات المتحدة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

طالبت الحكومة اليمنية واشنطن بمنع تداول الآثار والتحف اليمنية في الولايات المتحدة.

وأفادت وسائل إعلام يمنية بأنَّ وزير الثقافة اليمني مروان دماج، قال أمس الثلاثاء إنَّ اللجنة الاستشارية بالإدارة الأمريكية ستجتمع، في 29 أكتوبر الجاري، لمناقشة طلب اليمن، بحسب وكالة “سبأ”.

وأكّد  دماج على أن السفارة اليمنية في واشنطن تبذل جهودا كبيرة لمنع تداول الآثار اليمنية في السوق الأمريكية.

وأعلنت وزارة الثقافة اليمنية، في وقت سابق، عن إحباط السلطات العمانية عملية لتهريب 52 قطعة أثرية يمنية في منفذ المزيونة الحدودي.

واتهمت الحكومة اليمنية، في أكثر من مناسبة، جماعة “أنصار الله” الحوثية بنبش مواقع أثرية وبيع قطع أثرية مستخرجة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وهو ما تنفيه الجماعة.

وأوضح أن الطلب اليمني يأتي بناء على المادة التاسعة من اتفاقية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، التي أنهى اليمن إجراءات المصادقة عليها مطلع سبتمبر الماضي.

ويعاني اليمن، للعام الخامس على التوالي، من حرب بين القوات الموالية للحكومة وقوات الحوثيين، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

مقالات ذات صلة